fbpx
06
أزمور
قافلة “100 يوم 100 مدينة” تحط بأزمور وبوسعيد وبنعمر يتعهدّان بترافع "الأحرار" على المدينة
أخبر أصدقائك :
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

واصل حزب التجمع الوطني للأحرار تنزيل برنامجه التواصلي المتفرّد “100 يوم 100 مدينة”، الذي كان عزيز أخنوش، رئيس الحزب، قد ترأس، يوم 2 نونبر الجاري، إعطاء انطلاقته من مدينة دمنات، بإنصات مبعوثَي المكتب السياسي، محمد بوسعيد وحسن بنعمر، إلى مشاكل وحلول مناضلي الحزب والمتعاطفين معه في مدينة أزمور العريقة.

وعبّر محمد بوسعيد، المنسق الجهوي للحزب بجهة الدار البيضاء -سطات، اليوم الأحد في مدينة أزمور، أمام أكثر من 450 مشاركة ومشارك في برنامج “100 يوم 100 مدينة”، عن اعتزازه بحضورهم الوازن في هذه المناسبة للمشاركة، بكل تلقائية، لمشاركة في تشخيص مشاكل مدينتهم واقتراح حلول النهوض بها.

ووضّح المسؤول الحزبي أن هذا اللقاء هو تواصلي مع الساكنة، وليس لقاء حزبيا، مضيفا أن “الأحرار” تبنّي هذه المقاربة المتفردة في التعاطي مع قضايا الساكنة من خلال الإنصات إلى مشاكلهم والاستماع إلى حلولهم وتطلعاتهم.

وذكر بوسعيد أنه لمس، من خلال جلوسه وسط عدد المتحلقين حول مائدة التداول في قضايا المدينة، حجم تعطش الساكنة المحلية لمثل هذه اللقاءات، التي يعبّرون من خلالها على همومهم اليومية ورهاناتهم المستقبلية.

وتعهّد بوسعيد، الذي نوّه بالمشاركة المتميزة في هذا اللقاء لمن وصفهم بفئة “ذوي الطاقات الخاصة”، بنقل مقترحات وتصورات المشاركين إلى قيادة “الحزب” للدفاع عنها والترافع بشأنها.

ومن جهته، أكد حسن بنعمر، عضو المكتب السياسي للحزب، أن التغيير يتوقف على إرادة سكان المدينة، يوم يمارسون حقهم في التصويت ويختارون الكفاءة من بين أبناء المدينة.

وأبرز بنعمر أن حزب الأحرار لا يسعى من خلال مبادرة “100 يوم 100 مدينة صغيرة ومتوسطة” إلى الصوت الانتخابي، بقدر ما يسعى إلى سماع صوت المواطنين في المدن التي يحطّ بها الحزب الرحال في إطار هذه المبادرة.

وأشاد المسؤول الحزبي بمستوى المشاركة والتنظيم، داعيا السكان إلى عدم ترك فرصة اختيار من سيمثلهم في البرلمان والمجالس الجماعية للغير، حيث يحدد مصير عدد من قضاياهم، طالما أن العزوف لا يخدم التغيير.

وبدوره، هنّأ ياسين عوكاشا، الرئيس الجهوي لمنظمة الشبيبة التجمعية في جهة الدار البيضاء -سطات، أعضاء المنظمة في مدينة أزمور على انخراطهم الجاد والمسؤول في إنجاح هذا اللقاء.

أخبر أصدقائك :
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email