fbpx
"100 يوم 100 مدينة".. بوسعيد: حزبنا قطع مع إعداد الاستراتيجيات والبرامج في المركز بانفتاحه على المواطنين لصياغة عرضه السياسي
أخبر أصدقائك :
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

أعطيت اليوم السبت 2 نونبر بمدينة دمنات الانطلاقة الرسمية لبرنامج 100 يوم 100 مدينة، الذي ينظمه حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال محمد بوسعيد، عضو المكتب السياسي للحزب، إن التجمع الوطني للأحرار، وفي إطار مبادراته ومقاربته الجديدة للعمل السياسي، قرّر جمع منخرطي الحزب ومتعاطفيه، وحتى غير المنتمين في لقاء عمل، لطرح أفكارهم ومقترحاتهم في عدد من القضايا والمجالات.

وأضاف بوسعيد أن العادة اقتضت أن يتم التخطيط للاستراتيجيات وبرامج العمل في مركز المغرب، دون إشراك المواطنين، مؤكدا أن التجمع الوطني للأحرار يدعو من خلال برنامجه هذا لمنح الفرصة للمواطنين في الجهات والأقاليم للمشاركة في وضع المخططات الوطنية وصنع القرارات.

واسترسل قائلا : «نريد قلب المعادلة عبر الإنصات لمشاكل ومعيقات المواطنين في ربوع بلادنا، وأخذ آرائهم بعين الاعتبار في مشروعنا السياسي«.

وأوضح بوسعيد أن الحزب يزور المدن والقرى ليس فقط لإلقاء الخطابات، وإنما للعمل على بلورة مشروعه السياسي، ليكون خارطة طريق تسهل أمام المدبرين للشأن العام مستقبلا عملهم في التجاوب مع قضايا وهموم المواطنين.

وأكد عضو المكتب السياسي أن لقاء اليوم عبارة عن ورشة عمل، ليدليّ المشاركون الـ300 بآرائهم، وليحددوا أولاوياتهم وحاجياتهم في مدينة دمنات، مضيفاً أن الحزب يعتزم الترافع عن المخرجات، وجعلها حلولا تطبق على أرض الواقع.

وحول اختيار مدينة دمنات لإنطلاقة « 100 يوم 100 مدينة »، قال بوسعيد إنها مدينة عريقة استطاعت برجالها ونسائها أن تبصم ماضياً مشرقا، لكن حاضرها اليوم يحتاج إلى المزيد من التفكير لاسترجاع ألقها وبريقها السابقين.

أخبر أصدقائك :
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email