fbpx
قافلة "100 يوم 100 مدينة" تحط الرحال بمدينة تمارة.. و"الأحرار" يستمع لمشاكل الساكنة ومقترحاتهم لتنمية مدينتهم
أخبر أصدقائك :
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

حطت بمدينة تمارة، بشكل افتراضي، مساء الأحد 09 غشت 2020، القافلة التواصلية “100 يوم 100 مدينة”، التي أطلقها حزب التجمع الوطني للأحرار، للتواصل والإنصات لساكنة 100 مدينة مغربية صغيرة ومتوسطة، لتحديد وتشخيص أعطاب التنمية في كل مدينة، وذلك لأجل صياغة برنامج سياسي للحزب للترافع عليه محليا، وجهويا ووطنيا، مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل مدينة.

وشهد لقاء تمارة، الذي تم تنظيمه في احترام تام للإجراءات الاحترازية والوقائية من وباء كورونا، مشاركة مكثفة من مناضلات ومناضلي الحزب ومتعاطفين معه، وأيضا مواطنات ومواطنين من مختلف الفئات الاجتماعية لساكنة المدينة، الذين شاركوا في نقاش مستفيض حول مشاكل مدينتهم كما قدموا توصيات ومقترحات لحل هذه المشاكل.

وبهذه المناسبة، تحدث سعد بنمبارك، المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، بإسهاب في مداخلته عن مبادئ وفلسفة برنامج “100 يوم 100 مدينة” باعتبارها سياسة للإنصات يقوم بها الحزب للإنصات لمشاكل ساكنة 100 مدينة مغربية صغيرة ومتوسطة، في أفق صياغة برنامج تنموي لكل مدينة من خلال مقترحات وتوصيات المواطنات والمواطنين، والدفاع عن هذا البرنامج في مختلف المحطات المقبلة، مشيدا بهذه الفكرة الفريدة التي يتفرد بها حزب “الأحرار”.

كما نوّه المتحدث نفسه بدينامية الحزب منذ ترأسه من طرف عزيز أخنوش، وبإبداع الحزب في طرق التواصل مع المواطنات والمواطنين، مشيرا إلى أن التجمع الوطني للأحرار يعتبر حزب الكفاءات والأطر ورجال الأعمال وأيضا حزب الطاقات الواهدة والشابة.
وبعد ذلك، تطرق بنمبارك لعدد من مشاكل مدينة تمارة التي تحدث عنها المشاركات والمشاركين في ورشات هذا اللقاء، من قبيل معاناة المدينة من التهميش ودور الصفيح ومشاكل أراضي الجموع ومشكل النقل مطالبا في هذا الصدد بربط تمارة بالرباط عبر خط “ترام”، وأيضا غياب تصميم التهيئة للمدينة، مؤكدا في نفس على أن حزب التجمع الوطني للأحرار لا يجب أن يكون خارج تدبير وتسيير الشأن المحلي للمدينة لما يتوفر عليه من أطر وكفاءات وتجربة مهمة.

من جهته، أشاد عبد الله عباد، المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم الصخيرات تمارة، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة، بمواصلة سلسلة محطات قافلة “100 يوم 100 مدينة” في هذه الظروف الاستثنائية عبر تقنية التواصل عن بعد، وذلك في احترام تام للإجراءات الاحترازية والوقائية التي تفرضها حالة الطوارئ الصحية في إطار التصدي لوباء كورونا.

وبخصوص مدينة تمارة، أكد عباد انه يعرف جيدا مدينة تمارة ومشاكلها بحكم أنه كان يسير الشأن المحلي للمدينة، مسجلا تراجعا كبيرا لهذه الخيرة على مختلف المستويات، بما في ذلك امتداد السكن العشوائي ودور الصفيح، وتنامي هذه الظاهرة بشكل مخيف، في وقت كانت المدينة قريبة من التصدي لهذا المشكل من خلال برنامج مهم، مضيفا أن تدبير الشأن المحلي للمدينة حاليا لا يخدم مصالح المدينة وساكنتها، ما يؤكد ان المدينة لا تتقدم ولا تتطور بل تتراجع في مختلف المجالات.

ودعا عبد الله عباد، ساكنة تمارة إلى ضرورة وضع الثقة في الأشخاص الذين يحبون المدينة ويرغبون في خدمة مصالح ساكنتها، وتتوفر فيهم الكفاءة والتجربة للنجاح في مهامهم، مشيرا إلى أن هذه الصفات تتوفر في أطر وقيادات حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي يبقى دائما مستعدا لتدبير وتسيير المدينة وإخراجها من هذه الوضعية التي تتخبط فيها.

بدوره، تحدث رشيد طاهيري، المنسق المحلي للحزب بجماعة تمارة، عن الظرفية الاستثنائية التي جاء فيها لقاء تمارة، مشيرا إلى أن هذا البرنامج التواصلي يترجم قناعة الحزب بضرورة إشراك المواطنين في اتخاذ القرار، والتشاور معهم بخصوص السياسات التي تهمهم، مضيفا أن هذا اللقاء يهدف لمناقشة القضايا الملحة والإشكاليات البنيوية الراهنة، وكذا سبل انخراط مدينة تمارة في مسار التنمية المستدامة لإعداد تعاقد سياسي مع مختلف الفاعلين بمدينة تمارة قابل للتطبيق.

واعتبر طاهيري أن من بين الأوليات التي يجب العمل عليها هي المصالحة بين المواطنين والمواطنات والحياة السياسية، وتكريس وقيم المواطنة للحد من انخفاض منسوب الثقة وكذا لإعادة ترسيخ ثقافة القيم والمبادئ العالمية المشتركة (المساواة والتسامح والسلام)، وتحقيق التماسك الاجتماعي ورفاهية الساكنة بالإضافة الى الحصول على سكن لائق، وأيضا الحد من التفاوتات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية عن طريق خلق فرص العمل والثروة وتحقيق جاذبية اقتصادية واجتماعية وثقافية.

كما يتعلق الأمر، يضيف المتحدث نفسه، بالحفاظ على البيئة وتحسينها عن طريق الاستخدام المعقلن والمسؤول للموارد الطبيعية والتأقلم مع التغير المناخي، وتدبير النمو الديمغرافي القوي والديناميكية السكانية والتضخم الحضاري، وتعليم ذا جودة للجميع، ورقمنة الخدمات العمومية، ونقل حضري يتماشى والحاجيات المتزايدة للسكان والتوسع العمراني من خلال تعزيز السلامة الطرقية وإتاحة ولوج الطبقات الاجتماعية المحرومة إلى وسائل نقل آمنة وبأسعار معقولة، بالإضافة إلى تطوير القدرة على الإبداع والابتكار وتثمين الرأسمال غير المادي والثقافي للمدن، وإعطاء المكانة الحقيقية للمدينة عن طريق تحقيق التوازن مع المدن المحيطة خصوصا اتجاه مدينة الرباط

من جانبها، ليلى مولات، كاتبة الاتحادية الإقليمية للحزب بإقليم الصخيرات تمارة، ورئيسة منظمة مهنيي الصحة بجهة الرباط سلا القنيطرة، تحدثت عن فلسفة البرنامج التواصلي “100 يوم 100 مدينة”، ومدى تفرد الحزب بهذا النوع من التواصل الذي يهدف بالأساس إلى الإنصات للمواطنين وإشراكهم في تشخيص أوضاع مدنهم وتقديم مقترحاتهم وتوصياتهم بخصوص حل معضلات التنمية في مدنهم.

وأكدت ليلى مولات أن هذا اللقاء الفريد من نوعه ليس لقاء الخطابات بل لقاء للإنصات لهموم ومشاكل الساكنة وتدوينها، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بفرصة للاشتغال بشكل جماعي وتضامني لإيجاد الحلول من خلال تبني الأولويات والاشتغال عليها ورفعها بعد استكمال برنامج “100 يوم 100 مدينة”.

وبخصوص وضعية مدينة تمارة، أشارت المتحدثة نفسها إلى أن هذه الخيرة متضررة بشكل ملحوظ، وأن التجمع الوطني للأحرار نظم هذا اللقاء للتفصيل في هذه المشاكل واقتراح الحلول المناسبة معتبرة معيقات التنمية بالمدينة تتلخص في الصراع السياسي، مؤكدة أنه للخروج من هذه الوضعية يقتضي الاختيار الجيد لمن يدبر ويسير الشأن المحلي، والحسم في من ينتصر لمصلحة الساكنة والوطن أولا.

ورفع المشاركون في أشغال الورشات في هذا اللقاء، توصياتهم وأولوياتهم، لحزب التجمع الوطني للأحرار، التي شملت بالأساس قطاعات الصحة والتعليم والشغل التي تعتبر ألويات على الصعيد الوطني، بالإضافة إلى مشكل النقل وضرورة ربط المدينة بخط الترام مع العاصمة الرباط، ومعضلة السكن الصفيحي، والبنية التحتية والبيئة خصوصا تدبير النفايات الصلبة والسائلة، ومحاربة الفوارق الاجتماعية، وضرورة الاهتمام بالمرأة والطفولة والشباب، وتوفير فضاءات ومساحات خضراء بالمدينة، وأيضا رقمنة الخدمات العمومية وجلب الاستثمارات ومحاربة البطالة المتفشية في المدينة خصوصا في صفوف الشباب.

أخبر أصدقائك :
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email