fbpx
الطالبي العلمي: هكذا نجح حزبنا عبر برنامج "100 يوم 100 مدينة" في امتحان صياغة برامج بنهج لا مُمركز
أخبر أصدقائك :
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

قال رشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، إن الحزب قطع مع مرحلة التخطيط لبرامج حزبية سياسية خاصة بمدن المغرب، إنطلاقا من مكتبه المركزي للرباط.

وأضاف، في كلمة له خلال لقاء اليوم السبت 2 نونبر بمدينة دمنات، خصّص لإعطاء انطلاقة مبادرة “100 يوم 100 مدينة”، أن الحزب نجح بالفعل في الخروج من نهج صياغة التقارير المصاغة عن بعد، بنهجه لمبدأ اللاتمركز، والإنصات للمواطن في جميع ربوع المملكة انسجاما مع مساعي المغرب في جهوية موسعة.

وأوضح العلمي أن «مبادرة 100 يوم 100 مدينة» مختبر لجمع المعلومات، وهي عملية يساهم فيها المواطن، وترجع منافعها إليه مباشرة، واعتبر أن انطلاقة المبادرة بمدينة دمنات، جاء لما تحمله من دلالة تتعلق بعمق الحضارة المغربية، والوطنية المشهودة لرجالها ونسائها.

في موضوع آخر، أكد العلمي إيمان التجمع الوطني للأحرار بالمؤسسات ورموزها، رافضا المساس بها وبثوابت المملكة. وقال بهذا الشأن : «نختلف في الرأي وهذا، محمود لكننا نجمع على أن وحدة مغربنا واحدة ووطننا وملكنا واحد وعلم بلادنا هويتنا ورمزنا، ومن يسعى لتشويه علم بلادنا لا حق له في ذلك».

يذكر أن “100 يوم، 100 مدينة”، هو برنامج سيتمدد إلى غاية يوليوز 2020، وسيعرف زيارات ميدانية لمائة مدينة صغيرة ومتوسطة من تلك التي تعرف مشاكل القرية والمدينة.

وعهد إلى محمد بوسعيد، المنسق الجهوي للحزب بالدار البيضاء سطات، الإشراف على هذا البرنامج على الصعيد الوطني، وذلك بتنسيق وثيق مع المنسقين الجهويين والإقليميين، بغية ضمان حسن سيره وتحقيقا لأهدافه المسطّرة.

أخبر أصدقائك :
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email